سيدي قاسم TV

إفتتاحية

إستطلاع الرأي

إذا كنت قاطنا بسيدي قاسم.. هل ستشارك في الانتخابات البرلمانية القادمة ؟

عرض النتائج

Loading ... Loading ...

حمل تطبيق سيدي قاسم 24

أوقات الصلاة و حالة الطقس

اختر مدينتك
حالة الطقس
18°C 18°C
+ -
  • الرطوبة % 82
  • سرعة الرياح mps 1
الصلاة التوقيت
  • الفجر
  • الظهر
  • العصر
  • المغرب
  • العشاء
الرئيسية » السليدر » زيد الشحمة فظهر المعلوف.. ” الحافظ ” يمنح جمعية لموظفي المجلس البلدي 12 لمليون سنتيم !
jhfgdffff

زيد الشحمة فظهر المعلوف.. ” الحافظ ” يمنح جمعية لموظفي المجلس البلدي 12 لمليون سنتيم !

سيدي قاسم24

( منحة جمعية موظفي المجلس البلدي 12 لمليون سنتيم، أما جمعية الأشخاص المعاقين فكان نصيبها فقط سبعة آلاف درهم )

” زيد الشحمة فظهر المعلوف ” ربما هذا هو المثل المغربي الذي يطابق تماما صيغة الدعم العمومي التي ” أكرم ” بها رئيس المجلس البلدي ” محمد الحافظ ” جمعية تحمل اسم ” جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي وعمال المجلس البلدي ” المقربة من رئيس المجلس.

الوثيقة المسربة من المجلس البلدي والتي تحمل أسماء الجمعيات التي حظيت بالدعم العمومي، كان لافتا من خلالها ضخامة الدعم ( 12 لمليون سنتيم بمعدل مليون سنتيم للشهر )  الذي منحه ” الحافظ ” لهاته الجمعية التي ينخرط فيها عدد من موظفي المجلس البلدي التابعين له، في الوقت الذي رفض فيه أن يمنح ولو درهما واحدا لجمعية اجتماعية أخرى لموظفي المجلس البلدي ينخرط فيها أيضا عدد من موظفي المجلس بحجة  أنها بعيدة عن توجهه السياسي، وفق تعبير عدد من موظفي المجلس.

وعوض أن يتحلى ” الحافظ ” بقيم المسؤولية والنزاهة، ويعمل على توحيد موظفي المجلس البلدي داخل إطار اجتماعي واحد، ويضمن لجميع الموظفين الاستفادة من أموال الشعب التي بات يتنعم فيها، آثر أن يتعامل مع ملف موظفي المجلس البلدي بمنطق قبلي بدوي عصبي ” إما أن تكون معي أو أنك ضدي “.

ومن الأمور غير المفهومة في صيغة الدعم التي يتبناها المجلس البلدي هو فقدانها التام لأي معيار يبنى عليه منح الدعم العمومي للجمعيات، حيث يظهر حجم اللخبطة والعشوائية بوضوح، فيما تتناسل العشرات من الجمعيات التي لا يعرف لها أصل ولا نسب، وتحظى بدعم وفير من ” الحافظ ”  الذي جاء من أجل ” التغيير ” فيما لا يمنح إلا الفتات للجمعيات الجادة، أما الجمعيات التي تريد أم تشتغل باستقلالية تامة عن الخط السياسي لرئيس المجلس، فإنها من دون شك لن تأخذ ولو سنتينا واحدا !

وأمام هذا الوضع اللامسؤول يبقى لزاما على عامل المدينة ” إبراهيم أبو زيد ” أن يتدخل من خلال الصلاحيات الموكولة له، من أجل إعادة النظر في طريقة الدعم التي منح لموظفي المجلس البلدي، خاصة أن من شأن ذلك أن يزيد من تعميق الأزمة بين موظفي المجلس البلدي، الأمر الذي من شأنه أن يؤدي إلى اضطرابات وخلافات تعود بأثر سلبي على جودة الخدمات المقدمة للمواطنين

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *