سيدي قاسم TV

إفتتاحية

إستطلاع الرأي

إذا كنت قاطنا بسيدي قاسم.. هل ستشارك في الانتخابات البرلمانية القادمة ؟

عرض النتائج

Loading ... Loading ...

حمل تطبيق سيدي قاسم 24

أوقات الصلاة و حالة الطقس

اختر مدينتك
حالة الطقس
19°C 19°C
+ -
  • الرطوبة % 77
  • سرعة الرياح mps 1.5
الصلاة التوقيت
  • الفجر
  • الظهر
  • العصر
  • المغرب
  • العشاء
الرئيسية » السليدر » هذا ما قررته المحكمة الابتدائية بسيدي قاسم بخصوص مقاضاة ” الحافظ ” للزميل ” بلكاوي ” ومطالبته ب10 ملايين سنتيم
19840436_1558773117507742_627692981_o

هذا ما قررته المحكمة الابتدائية بسيدي قاسم بخصوص مقاضاة ” الحافظ ” للزميل ” بلكاوي ” ومطالبته ب10 ملايين سنتيم

سيدي قاسم 24

قررت المحكمة الابتدائية بسيدي قاسم وسط الأسبوع الجاري تأجيل النظر في الدعوى القضائية التي رفعها ” محمد الحافظ ” رئيس المجلس البلدي ضد موقع ” سيدي قاسم24″ والتي يطالب من خلالها بتعويض مالي وصلت سومته إلى 10 ملايين سنتيم، بسبب ما اعتبره ضررا لحق بشخصه، وذلك بعد نشرنا لمقال ننتقد من خلاله استعمال الحافظ لمصطلحات تحريضية تنهل من قاموس الجماعات المتطرفة، حيث تم تأجيل البث في الدعوى التي رفعها ” الحافظ ” بالمحكمة الابتدائية لسيدي قاسم، ضد مؤسس الموقع ” عبدالحي بلكاوي ” إلى غاية 20 شتتبر القادم ابتداء من الساعة التاسعة صباحا في جلسة مفتوحة للعموم.

وهذا وتجدر الإشارة إلى أن مقاضاة الحافظ لموقعنا، جاءت بعد المقال الذي انتقد فيه ” بلكاوي ” تصريح الحافظ الذي توعد به بتقطيع أرجل من يصل إلى ملعب العقيد العلام، وذلك بعد القرار الذي اتخذه بإغلاق الملعب، حيث قال بالحرف ” لي وصل للملعب من المجلس الاقليمي غادي نقطع ليه رجليه ” حيث اعتبرنا من خلال المقال أن هذا الخطاب العنيف الذي استعمله الحافظ أمام مرأى ومسمع الجمهور ، هو قاموس ينهل من القاموس اللغوي الذي تستعمله الجماعات المتطرفة في كل من سوريا والعراق، ونبهنا حينها إلى خطورة هذا المنزلق، خاصة و أن هذا التصريح بث على شبكة الانترنيت التي صارت مجالا خصبا لاستقطاب الشباب، كما أن خطاب رجل السلطة والمسؤولية يؤخذ على محمل الجد، ناهيك على أن المكتب المركزي للأبحاث القضائية، سبق له أن اعتقل عشرين شابا كتبوا فقط تدوينات على الفيسبوك فهم منها أنها تشيد باغتيال السفير الروسي بتركيا، حيث تمت متابعتهم بقانون الارهاب، فكيف بمن يستغل رمزية السلطة وفي لقاء رسمي ويتفوه بخطاب تحريضي عنيف، وصل إلى تقطيع الأرجل، وهو ذات الخطاب الذي تفعله وتقوله التنظيمات المتطرفة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *